اهم اخبار الاسبوع

 

اسواق و تعاملات فى الاسبوعالرياضة فى اسبوع

 

تطبيقات باريس نيوز

 

الاعلان رقم 3

محافظات مصر - ليس دفاعاً عن جريدة المصريين

 

 

أنت الان تشاهد خبر - محافظات مصر - ليس دفاعاً عن جريدة المصريين
فى موقع - اللوتس الاخبارية
بتاريخ - الأربعاء 17 يناير 2018 03:01 مساءً

محمد فتحي رزق الله

اللوتس الاخبارية - محمد فتحي رزق الله

حجم الخط: A A A

محمد فتحي رزق الله

17 يناير 2018 - 02:50 م

أخبار متعلقة

#
#
#
#

_ما أن دخلت مصرُ الحبيبة حقبة من تاريخها،أشد عتمة من الليل البهيم،حقبة لا زال الحليم فيها حيران،يتسائل كل يوم،بل كل ساعة،بل كل ثانية،ماالذي يحدث في مصر؟!مالذي يجري فوق ترابها العزيز؟! فترة من الزمن عشناها فقط بين دفات كتب التاريخ،والسير،،فترة خون فيها الأمين،وأصبح الكاذب الخداع رمز الصدق والشرف والنزاهة،فترة يمارس فيها الإكراه علي اعتناق الاتجاهات والأفكار،وإلا فالاتهام بخيانة الوطن،وكراهية القادة!!! في هذه الفترة الحالكة،تري جمع غفير من الشعب يبحث جاهداً عن معلومة صادقة،فضلاً عن كونها هادفة،بناءة،ترنو إلي ترسيخ القيم،وتهاجم الأفكار الشاذة،وتقاوم التطرف الفكري،وتوضح الأحداث بشفافية،في شتي وسائل الإعلام(المرئي،والمقروء،والمسموع)،وما أن يتصفحوا تلك الجريدة،أو يزروا هذا الموقع،أويشاهدوا هاتيك القناة،إلا ورأيت لساناً واحداً،ووجوهاً شتي!!!،كلها تحاول إحاطتك علماً،أنك لن تجد غيرنا،ولن تسمع غير ما نريد،ليتك تستفيد،أو تقف علي معلومة صادقة،أو تسمع أذنيك مالا يجرحها من غليظ القول،هيهات،هيهات...ثم ما أن تجد نفسك أمام صحيفة،ورقية_إلكترونية،ك(المصريون)،تجد جل من فيها لا يكتبون إلا بصدق من القول،واحترام للأدمية،وحرص شديد علي الوطن،وحب لكل طوائف الشعب،(يمينيه،ويسارييه،إسلامييه،وعلمانييه)،وخوف علي تراب أرضه،من أن تطأه قدم عابث،أو تتلاعب به هوي مختل،يقولون للمحسن حيعلا،ويوضحون للمسيئ أخطاءه،بأدب بناء،تقاوم الإفساد،وتكشف عورات المفسدين،تُجمع شتات الأمة،لا الشعب فحسب،توضح الجروح،وتناقش بوعي وسائل علاجها،ثم بعد هذا يحاولون إخراسها،وإسكاتها،يهددون رئيس تحريرها،ويتكاتفون لاغلاقها،لماذا؟؟!! لماذا  تحاربون الكلمة ؟! لماذا تهاجمون الفكر المعتدل؟! إنه في الحقيقة إرهاب للفكر،والعقل،فلتكفوا عنه،حافظوا أن يكون بجانبكم من يساعدكم علي محاربة الارهاب بكل صوره،اصنعوا من الصحافة والكتاب من يكون للبلد حجر بناء،لا معول هدم،إنهم ودونما تزكية،وطنيون،محبون لمصرنا،ونحن نشاركهم الحرص والحب،والاستعداد لافتدائها بعقولنا،وأرواحنا.ارفعوا أيديكم عن جريدة المصريون،فهي الدليل الوحيد علي ديموقراطيتكم،إنها جريدة المصريين حقاً.


محمد فتحي رزق الله

أخبار متعلقة

#
#
#
#

_ما أن دخلت مصرُ الحبيبة حقبة من تاريخها،أشد عتمة من الليل البهيم،حقبة لا زال الحليم فيها حيران،يتسائل كل يوم،بل كل ساعة،بل كل ثانية،ماالذي يحدث في مصر؟!مالذي يجري فوق ترابها العزيز؟! فترة من الزمن عشناها فقط بين دفات كتب التاريخ،والسير،،فترة خون فيها الأمين،وأصبح الكاذب الخداع رمز الصدق والشرف والنزاهة،فترة يمارس فيها الإكراه علي اعتناق الاتجاهات والأفكار،وإلا فالاتهام بخيانة الوطن،وكراهية القادة!!! في هذه الفترة الحالكة،تري جمع غفير من الشعب يبحث جاهداً عن معلومة صادقة،فضلاً عن كونها هادفة،بناءة،ترنو إلي ترسيخ القيم،وتهاجم الأفكار الشاذة،وتقاوم التطرف الفكري،وتوضح الأحداث بشفافية،في شتي وسائل الإعلام(المرئي،والمقروء،والمسموع)،وما أن يتصفحوا تلك الجريدة،أو يزروا هذا الموقع،أويشاهدوا هاتيك القناة،إلا ورأيت لساناً واحداً،ووجوهاً شتي!!!،كلها تحاول إحاطتك علماً،أنك لن تجد غيرنا،ولن تسمع غير ما نريد،ليتك تستفيد،أو تقف علي معلومة صادقة،أو تسمع أذنيك مالا يجرحها من غليظ القول،هيهات،هيهات...ثم ما أن تجد نفسك أمام صحيفة،ورقية_إلكترونية،ك(المصريون)،تجد جل من فيها لا يكتبون إلا بصدق من القول،واحترام للأدمية،وحرص شديد علي الوطن،وحب لكل طوائف الشعب،(يمينيه،ويسارييه،إسلامييه،وعلمانييه)،وخوف علي تراب أرضه،من أن تطأه قدم عابث،أو تتلاعب به هوي مختل،يقولون للمحسن حيعلا،ويوضحون للمسيئ أخطاءه،بأدب بناء،تقاوم الإفساد،وتكشف عورات المفسدين،تُجمع شتات الأمة،لا الشعب فحسب،توضح الجروح،وتناقش بوعي وسائل علاجها،ثم بعد هذا يحاولون إخراسها،وإسكاتها،يهددون رئيس تحريرها،ويتكاتفون لاغلاقها،لماذا؟؟!! لماذا  تحاربون الكلمة ؟! لماذا تهاجمون الفكر المعتدل؟! إنه في الحقيقة إرهاب للفكر،والعقل،فلتكفوا عنه،حافظوا أن يكون بجانبكم من يساعدكم علي محاربة الارهاب بكل صوره،اصنعوا من الصحافة والكتاب من يكون للبلد حجر بناء،لا معول هدم،إنهم ودونما تزكية،وطنيون،محبون لمصرنا،ونحن نشاركهم الحرص والحب،والاستعداد لافتدائها بعقولنا،وأرواحنا.ارفعوا أيديكم عن جريدة المصريون،فهي الدليل الوحيد علي ديموقراطيتكم،إنها جريدة المصريين حقاً.

شكراً لك على زيارتنا لمشاهدة موضوع محافظات مصر - ليس دفاعاً عن جريدة المصريين ونتمني ان نكون قد أوفينا في تقديم الخدمة ونود ان نوضحك لك أن خبر "محافظات مصر - ليس دفاعاً عن جريدة المصريين" ليس لنا أدني مسؤلية علية ويمكنك ان تقوم بقرائة الخبر من موقعه الاصلي من موقع المصريون و سمكنك ان تقوم بمتابعة أخر و أحدث الاخبار عبر موقعنا اللوتس نيوز دائماً من خلال زيارة الرابط " http://www.lotus-news.com " او من خلال كتابة " اللوتس نيوز " فى جوجل وسيتم تحويلك الى موقعنا فوراً ان شاء الله .

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

 

الاعلانات هنا

 

السابق محافظات مصر - "خذوا مدينتكم وردوا إلينا صعيدنا"
التالى محافظات مصر - تنمية الصعيد ليست بالمانشيتات